السعوديات ينفقن 480 مليون دولار سنويا على المكياج

خبراء تسويق: السعوديات ينفقن 480 مليون دولار سنويا على المكياج والفتاة تنفق سنوياً ما يصل لـ4800 دولار بين الاستهلاك الشخصي والإهداء

العربية- نت | 2012-03-04
ارسال بواسطة الايميل طباعة تعليق
ارشيف
رواج متزايد لمستحضرات التجميل
رواج متزايد لمستحضرات التجميل

قال خبراء تسويق إن السعوديات سينفقن 1.8 مليار ريال سعودي بحلول سنة 2014 على شراء مواد التجميل والعناية بالبشرة، (الدولار يعادل 3.75 ريال).

وأضافوا أن إنفاق السعوديات على تجميلهن ينصب أكثر فأكثر على شراء منتجات تفتيح البشرة والدهانات المضادة للشيخوخة ومستحضرات العناية بالشعر.

ولاحظ الخبراء أن عام 2010 شهد زيادة نسبتها 11%، في إنفاق السعوديات على مستحضرات العناية بالأيدي، وفقاً لصحيفة "الحياة".

وأكد الخبراء أن عدداً متزايداً من شركات مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة يقبل على السوق السعودية، بعدما تأكد لهم أن السعوديات يولين عناية كبيرة للاهتمام بمظهرهن، وأنهن الأكثر إنفاقاً على تلك العناية بين نظيراتهن في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج العربي.

وأشاروا إلى أن الشركات العالمية لا تستأثر وحدها بكعكة سوق مستحضرات التجميل في السعودية، إذ إن عدداً متزايداً من الشركات السعودية تحظى منتجاتها بإقبال كبير من المستهلكات السعوديات، فضلاً عن تحقيق تلك الشركات نجاحات ملحوظة في اختراق أسواق خارج السعودية.

وكان إنفاق السعوديات على تجميلهن في عام 2010 بلغ 1.5 مليار ريال، بيد أن أرقاماً نشرتها الصحف المحلية تنبئ عن تضارب واضح، فقد قفزت إحداها بالرقم إلى 5 مليار ريال، فيما ذكرت أخرى أن الرقم يفوق ملياري ريال سنوياً.

وذهبت تقديرات أخرى لحجم سوق مستحضرات التجميل السعودية إلى أن إنفاق نساء المملكة على تلك المنتجات يمثل نسبة تصل إلى 33%، من إنفاق النساء الخليجيات. وتشير إحصاءات إلى أن عدد مصانع مستحضرات التجميل قفز في السعودية إلى نحو 64 مصنعاً، بيد أن الشركات الفرنسية تستأثر بما نسبته 50%، من سوق مستحضرات التجميل السعودية، تليها الشركات الأوروبية.

ويعتقد أن الفتاة السعودية تنفق سنوياً ما يراوح بين 14000 و18000 ريال، بين الاستهلاك الشخصي والإهداء، فيما يقدر خبراء التجميل الحجم الكلي لسوق منتجات التجميل في المملكة بما يصل إلى 4 مليار ريال.

شارك - ارسل الى اصدقائك عبر

تعليقات 0
لا يوجد تعليقات على هذا المقال حالياً...
و انت ، ما رأيك؟
الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق :

اعلانات

النشرة الدورية

استلم اخبارنا عبر الايميل