الائتلاف يدعو لضربات جوية ضد قواعد صواريخ الأسد

الائتلاف: على المجتمع الدولي اتخاذ اجراءات محددة ودقيقة وفورية لحماية السوريين المدنيين من استخدام الصواريخ البالستية والأسلحة الكيماوية

وكالات | 2013-04-20
ارسال بواسطة الايميل طباعة تعليق
وكالات
كيري وأوغلو في اجتماع اسطنبول
كيري وأوغلو في اجتماع اسطنبول

قدم الائتلاف الوطني السوري المعارض مجموعة من المطالب التي وصفها بـ"العملية" لمجموعة "أصدقاء سوريا" في اجتماعها المنعقد في اسطنبول، فدعا إلى إصدار قرار من مجلس الأمن ضد استخدام نظام الرئيس بشار الأسد للصواريخ، إلى جانب استهداف قواعدها عبر غارات لطائرات تعمل دون طيار وفرض حظر طيران شمال وجنوب البلاد.

وجاء في وثيقة تقدم بها الائتلاف الوطني السوري للمؤتمر أن استخدام نظام الأسد للصواريخ البالستية والسكود والأسلحة الكيماوية "لا يزال يحدث دون أي قدرة على صده أو تحديه مما ينعكس على حياة الآلاف من المدنيين،" مضيفا أن تقارير إطلاق تلك الصواريخ "تعتمد على مصادر استخباراتية موثقة ولها القدرة على تحديد المكان المحدد والقواعد التي يتم إطلاق الصواريخ البالستية منها."

وأضافت الوثيقة أن هناك ما وصفتها بـ"الضرورة الأخلاقية" على المجتمع الدولي بقيادة دول أٔصدقاء الشعب السوري لاتخاذ اجراءات محددة ودقيقة وفورية لحماية السوريين المدنيين من استخدام الصواريخ البالستية والأسلحة الكيماوية، ودعت إلى إجراءات بينها "العمل على إصدار قرار من مجلس الأمن يدين" استخدامها.

وذلك إلى جانب "صياغة والتزام تحالف للدول المقتدرة من مجموعة أصدقاء الشعب السوري لتنفيذ إجراءات محددة وفورية لتعطيل قدرة الأسد على استخدام الأسلحة الكيماوية والصواريخ البالستية من خلال ضربات جراحية للمواقع التي ثبت إطلاق صواريخ منها عن طريق طائرات دون طيار."

كما حض الائتلاف على "العمل من أجل فرض حظر طيران وحماية على الحدود الشمالية والجنوبية لضمان عودة وسلامة اللاجئين السوريين وتأسيس صندوق دولي لدعم الائتلاف ومؤسساته والحكومة السورية المؤقتة" مشددا على أن عودة اللاجئين لن تحصل قبل "إزالة التهديد المستمر من صواريخ نظام الأسد وقذائف الطيران.

وتعقد مجموعة "أصدقاء الشعب السوري" اجتماعا جديدا في إسطنبول السبت، بعد لقاءات في تونس وفرنسا والمغرب وإيطاليا، لبحث الوضع في سوريا، بمشاركة وزراء خارجية وممثلين عن دول بينها أمريكا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وقطر والسعودية ومصر والأردن.

شارك - ارسل الى اصدقائك عبر

تعليقات 0
لا يوجد تعليقات على هذا المقال حالياً...
و انت ، ما رأيك؟
الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق :

اعلانات

النشرة الدورية

استلم اخبارنا عبر الايميل