كيف نرتب عشاء على ضوء الشموع؟

عشاء الزوجين على ضوء الشموع كثير الأهمية لتجديد الحياة الزوجية فكيف نحضر انفسنا لهذا العشاء.

الارابيسك | 2010-04-14
ارسال بواسطة الايميل طباعة تعليق

فكرة هذه المادة جاءت نتيجة طلبات كثيرة جاءتنا وتطالبنا بتبيان طريقة تحضير عشاء رومانسي لرجل وامرأة على ضوء الشموع.

وترتيب عشاء من هذا النوع يحتاج الى الإهتمام الكبير بالتفاصيل، وتوفير لحظات رومانسية لاثنين يريدان الاهتمام ببعضهما.

ولذلك فالعشاء يجب ان يكون بعيدا عن المطاعم والأماكن العامة، لأنه يجب أن يحمل مفاجآت تتعلق بالإبداع ونوعية الثياب التي يردتيها الإثنان على سبيل المثال.

أول خطوة في الإعداد لهذا العشاء تكون باختيار المكان المناسب، قد يبدو هذا الكلام مبالغا فيه ولكن كم من المرات التي فوجئ بها زوجان بقدوم شخص ثالث وهما منسجمان في جلسة رومانسية، وأفسد عليهما الأجواء.

إذن الخطوة الأولى هي اختيار مكان العشاء الذي لا يتعرض فيه الزوجان لمفاجآت محتملة، فإذا كانا يسكنان مع آخرين أو مع الأهل فعليهما انتظار سفر الشركاء في السكن لتنظيم العشاء، وإذا كانا يسكنان لوحدهما فعليهما اختيار اليوم الذي لا يحمل لهما مفاجأة من عيار زيارة غير متوقعة لقريب أو صديق أو جار، وإذا حصل ما يخشى منه فننصحهما بعدم فتح الباب لأحد. وفي الليلة المحددة يقوم الزوجان بترتيب ديكور المكان المخصص للعشاء ليتناسب مع عشاء رومانسي على ضوء الشموع بحيث يتحقق الانسجام بين الشموع والعناصر الخرى الموجودة في المكان.

وتفاصيل الديكور مهة جدا وهي، المناشف، الأكواب، غطاء الطاولة، الصحون، الزهور، ويمكننا إضافة المزيد من التفاصيل، كبالونات على شكل قلوب، أوراق ورود منثورة على مفرش الطاولة، شموع معطرة، ومن المهم التفكير فيما يحبه الزوجان.. وعلى سبيل المثال لا ضرورة لوضع البخور لتعطير المكان إذا كان أحد الطرفين لا يحب رائحة البخور، كما لاتوجد ضرورة لوضع زخارف وأدوات زينة إضافية حتى لايزدحم أو يتعقد مشهد المكان أو الطاولة، فالزيادة والنقصان كلاهما سيئ، والطاولة يجب أن تضم غطاء الطاولة الشموع الصحون الأكواب مناديل الطاولة والزهور.

والديكور لا يشمل الطاولة فقط بل يمتد الى المكان الموجودة فيه، فليس من المناسب أن ننظم طاولة جميلة ونترك المكان وكأنه كان ساحة حرب، يجب أن نعطي اهتماما ووقتا لكل شئ، بما في ذلك الوقت المخصص لإرتداء الثياب المناسبة .. أترون كم هو مهم العشاء على ضوء الشموع.

والديكور يجب أن يضفي جوا من الرومانسية يثير الشهية لتناول الماكولات والمشروبات، وان يضفي على الجو جاذبية خاصة ليصبح اكثر متعة وإثارة، ولذلك يجب عدم إهماله لأنه جزء لا يتجزأ من العشاء.

وليس لأنك أنت من رتبت عشاء الشموع فإن ذلك يبيح لك (للذكر والأنثى) أن تحضر العشاء في ثياب رثة أو متسخة أو بشعر أشعث أو تفوح منك رائحة الطعام أو دون ترتيب مظهرك كاملا، بل إن الأجواء الرومانسية تفترض حضورك العشاء بأبهى حلة وأجمل زينة وأزكى رائحة، قد يبدو هذا الكلام سخيفا لأن الجميع يعرفونه، ولكن حدث في مرات كثيرة أن حضر أحد الزوجين العشاء بشكل غير مناسب فأفسد كل شيء، لأن الديكور والزينة ليست كل شئ، فالروحية والنفسية التي تحضر بها العشاء مهمة جدا لنجاحه، والثياب الأنيقة والجميلة هي واحدة من المؤشرات على الروح التي تعبر عن الاهتمام بهذا العشاء.

شيء مهم آخر تجب معرفته، وهو أن عشاء الشموع ليس حكرا على المناسبات الخاصة، كأعياد الميلاد وعيد الحب وذكرى الزواج، بل يمكن تنظيمه بين فترة وأخرى وبدون مناسبة، لأنه يجدد الحياة الزوجية ويخرجها من مخاطر الشعور بالملل والروتين، ويضفي على الحياة الزوجية أجواء رومانسية هي بحاجة لوجودها.

شارك - ارسل الى اصدقائك عبر

تعليقات 1

dima

2012-05-03 18:21:01
موضوع اكتر من رائع
و انت ، ما رأيك؟
الاسم :
البريد الالكتروني :
التعليق :

اعلانات

النشرة الدورية

استلم اخبارنا عبر الايميل